Free2blossom

Free to Dream..Free to Live..Free to Express..Free to Blossom

في يوم المرأة: إلى هيباتيا

للحب في مواجهة الكره، للعلم في مواجهة تجارة الوهم، للجمال في مواجهة بشاعة الاستغلال لخدمة مصالح شخصية بالنفوذ والتسلط..
للمرأة العالمة، الحرة، الإنسانة، المناضلة..

ما يلي مشهد صغيرتخيلته على لسان البطل في المشهد الأخير في فيلم آجورا، المشهد الذي تخيلته فيه يحتضن فيه جسد هيباتيا وداعاً ورثاء وندماً بينما تدور داخله صراعات بين حاله قبل “العهد الجديد” رغم أنه أصبح فيه “أمير جماعة” حراً ذو نفوذ وسلطة، وبين حاله عندما كان عبداً في أروقة مكتبة الاسكندرية يسترق النظر والسمع لمحاضرات هيباتيا: الإنسانة والفيلسوفة وعالمة الفلك والرياضيات، التي اتهمت بالهرطقة من جماعته نفسها..
 ضمـــة العـــبد/ الحــــرالأخيرة
الكورس:
كان في العهد القديم..
كوكباً سياراً تائه..
لكنه كان،
حول الشمس يدور
أصبح في العهد الجديد..
نجماً لهاباً حارق..
لكنه صار،
هامداً خامد النور
***
أُطوق اليوم جسدكِ العاري..
كيما أُلحق روحكِ..
بموكب النور الساري..
وأذكر طوقاً،
كنتِ نزعتِه من رقبتي يوماً..
كيما الأحرار أجاري..
لكني طوقت به روحي..
***
الكورس:
كان في العهد القديم..
العبدَ الحرَ فكرُه..
صار في العهد الجديد..
الحرَ العبدُ فكرُه..
***
تعالي.. دعيني أضمك أكثر
إني أسمع هدير الرعاع
بأمر أمير المتقين،
جمعوا لرجمك الأحجار
و أذكر حجراً..
كنتِ بفخرٍ تُكبرين..
لما انتصب رمزاً،
لعظمة فكر الأولين..
لكني أعدمته
فتعالت صيحات الرعاع..
“قد مسحنا آثار الوثنيين”!
***
الكورس:
كان في العهد القديم
،في زمن الأوثان، حاجب..
لكنه كان..
يجسم بالأحجار الأفكار..
صار في العهد الجديد..
في مملكة الثوار سائد..
لكنه صار..
حجراً محنط الأفكار و المشاعر..
***
تهوي الآن روحي..
لما انثنت على الأرض ركبتاكِ..
أرى في اللحظة قبل الأخيرة..
كيف تدور في المقلتين عيناكِ..
و أذكر عينين..
كانتا تقلبا السماء..
كل مساء..
حتى اهتديتا لسر المدار..
مسار الكواكب السيارة..
لكني أضعت المسار،
لما أصبح الحقد الأسود،
لروحي القرار
***
الكورس:
كان في العهد القديم..
كوكباً سياراً تائه..
لكنه كان..
حول الشمس يدور..
أصبح في العهد الجديد..
نجماً لهاباً حارق..
لكنه صار..
هامداً خامد النور
***
دعيني ألثم لآخر مرة..
جبيناً صار اللحظة بارد..
وأذكر جبيناً كان متقداً..
و مشاعل المعارف..
لكن المشعل الذي حملتُه ،
التهم كالوحش الغادر،
مخطوطاتك
***
ليتك أيها العهد القديم..
ترجع لي سهد عاشق منبوذ،
و أبقى عند قدميها ساهر..
ليتك تعيد لي ألم سوطٍ ظالم،
و تمسح بيديها عني المواجع..
ليتك تشغل عني كل قديس و داعٍ..
وأسهر لأجل عينيها مصلياً خاشع
وداعاً أيها العهد الجديد..
إني بعدها لوعودك مفارق
Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Information

This entry was posted on March 9, 2017 by in Uncategorized.
%d bloggers like this: