Free2blossom

Free to Dream..Free to Live..Free to Express..Free to Blossom

سنة 2014 في بوستات

بوستات قصيرة تلخص سنتي المنصرمة 2014 وتحمل من المشاعر التي لفتني، والأحداث التي تفاعلت معها، والأفكار التي طورتها وطورتني

يناير

*لا يهم إن كانوا عملاء أم “خوارج” أم مجرد حمقى، المهم أنهم نجحوا في أن يحققوا مآرب لم يحققها النظام في ثلاث سنوات و أن ينالوا من أبطال لم يستطع النظام الوصول إليهم، و المهم أن جملة السوريين اليوم يرفضونهم رفضا” تاما” و أنهم مجمعون أن أرض سورية تلفظهم كليا” و أن شرورهم لا تقل عن شرور النظام.
و في جريمة جديدة داهمت داعش يوم الخميس الفائت مشفيين ميدانيين في ريف الساحل المحرر و اعتقلت أحد الجرحى و هددت الطاقم الطبي.
الجيش الحر الله محييك و الأمل فيك تخلصنا من الأسد وداعش سوا.
*شهر آخر في عام جديد من الألفية الثانية و مازال المعتقلون يموتون من التعذيب، و ما زال إرهاب الدولة يحاصر المدنيين ليموتوا جوعاً في المخيمات.
باسم الطاغية تجرأتم علينا، و باسم كل الأحرار نلعنكم، و نتشبث بالحياة.

يوم آخر في شهر آخر من الألفية الجديدة و ما زال هناك من يجرؤ أن يعطي لنفسه حقاً بمصادرة ريشة تلوين لحياة شخصية، و تشويش دندنة مكتومة تحمل بعضاً من البهجة لحياة مغمورة.
باسم قداسة مزعومة تجرأتم علينا، و باسم الحياة نشيح بوجوهنا عن ذواتكم الكارهة حتى لذواتكم، و نمضي للحياة.

الأحداث الموحية بالخاطرة:
شهداء معتقلات الأسد.

شهداء مخيم اليرموك و الأحياء المحاصرة في حمص و غوطة دمشق.
هاشتاق اليوم في السعودية: ‫#‏غزوة_ذات_المراجيح‬ و الصورة كافية للشرح.
http://t.co/yTQMEyGRFC
*Could I have just started the season with the One movie of the year? “The Book Thief”: just my type of movies!
*”It’s not the fastest or strongest that survive. It’s the ones most adaptive to change.”
*حفظ الحريات في ظل قوانين عادلة هي الأرضية الحقيقية للفضيلة.

“الإكراه على الفضيلة لا يصنع الإنسان الفاضل، كما أن الإكراه على الإيمان لا يصنع الإنسان المؤمن.. فالحرية هي أساس الفضيلة. الشيخ محمد الغزالي”
———
فبراير
*عندما ضحوا بوظائفهم و حياتهم المستقرة “تحت المكيفات” و عبروا الحدود و خاطروا بحياتهم -و ربما فقدوها- لإيصال رغيف خبز أو توثيق فيديو بكاميرا أو إيصال صوت المعاناة: أسميناهم أبطالنا..

و عندما خرجوا بحمى شبيحتهم لاعتراض قافلة إغاثات لمدنيين يتضورون من أشهر و الاحتجاج عليها: أسموهم “وطنيون”..

عندما خرجوا يغنون “جنة يا وطنا..حتى نارك جنة” رفعنا رأسنا بوطن أنجبهم..
و عندما خرجوا يهتفون “الأسد أو نحرق البلد” رفع أهاليهم نخب حليب حقد أتى بثماره..

عندما خرجوا بالورود يستعطفون من ظنوا بهم بقايا نخوة أو وطنية أو عشرة أسميناهم رموزنا..
و عندما عادوا ببقايا دماء على أنصلة بنادقهم أو خناجرهم بعد اقتحام إحدى القرى أسموهم حماة “ديارهم”..

بطولات أبطالنا ستجد طريقها لذاكرتنا الوطنية و لوجدان أبنائنا..نخوتهم ستأخذ مكانها في تاريخ منطقتنا.. قصص إنسانيتهم ستذهل العالم لأجيال.
لكن هم: كيف سيشرحون منطقهم للأجيال القادمة؟ كيف سيبررون نذالتهم في منطقة يحتفي تاريخها بقصص النخوة و الشهامة؟ كيف سيواجهون عالماً يتجه لإعلاء قيم الإنسانية؟

الشرخ عميق ليس بيننا و بينهم كموالين و معارضين فحسب بل بينهم و بين كل ميراث تاريخنا و خطط مستقبلنا و استحقاقات أرضنا..بينهم و بين البشرية كلها. و سيبقون في بوتقة ذاتية الصنع من أكاذيب لا يصدقها سواهم و لا يذيعها إلا قناتي الدنيا و المنار، و سيأتي يوم يلاحق فيها حاملو فكرهم الإجرامي كما لوحق يوماً أتباع النازية.

———
إبريل
* و ما صلبوها و ما أسقطوها و لكن هيئ لهم-النصر الموهوم في زمن الكوليرا و الحصار و الغدر و الصمت الموبوء للعالم- و رفعناها في قلوبنا عاصمة تهوي إليها أفئدتنا كلما خبت معاني الطيبة و النخوة و الشهامة و الصمود الطويل و الأمل..
سقوط جلاديها قادم..و ستبقى..
#حمص #عاصمةـالثورة
———-
*بمناسبة مهزلة الانتخابات:وصمة عار جديدة على جبين البشرية عندما ينتخب الحاكم شعبه، فيبقي من يشاء و يهجر من يشاء و يقتل من يشاء، كي ينتخبه من يرتئيه جديراً أن يكون من “شعبه”.

الرائع محمود درويش:
سأختار شعبي..
سأختار أفراد شعبي..
سأختاركم واحداً واحداً من سلالة
أمي، و من مذهبي،

سأختاركم كي تكونوا جديرين بي…
———–
مايو
لاهما وجهان لعملة واحدة: أحدهما يقتل الحرية بواجهة جمال، والآخر يقتل الجمال بكل حرية بواجهة فضيلة كاذبة.
وما دروا أن الحرية منبت الجمال، وأن الجمال مصدر الفضيلة وغايتها!
وكلاهما ستلفظه الأرض التي “تراباتها من طيب ومن طرب..وأين في غير شامٍ يطرب الحجر”.
‫#‏الأسد‬ ‫#‏داعش‬
 ——–
يونيو
في قبيلتنا انتخابات…
أعدوا نخب كل النخبات..
واجمعوا كل أوراق النعوات..
لنذكي بها تلك النار الوثنية..
ونرقص حولها رقصتنا الأبدية..
ونصيح:
جماجم..جماجم..جماجم!
مترعات.
طربى بالانتخابات..أو بالانتحابات..
لا فرق..
فاليوم تحل كل البركات/اللعنات..
بإشارة من يد رأس القبيلة..
ذاك المفدى..صاحب الكرامات..
“هبراكادبرا” صاح، فاستحالت
حول النار المقدسة،
كل الحشود دمى مبعثرة..
تصيح:
عمائم..عمائم..عمائم!
مقدسات.
——
شو كان صار يعني لو إنه:

* عاطف نجيب بكى بكاء شديداً لما جابولو أطفال درعا و قال: اسماع ولا عمو انت وياه ولاك: مسامحين بس لا عاد تعيدوها ها.. هي هيبة دولة بتهزها خربشات الطباشير مو مزحة هي..

*رأس النظام بكى بكاء شديداً لما سمع هالكام هتاف (الشعب السوري ما بينذل) وقال: اسمعي يا روح أبي ملعون الروح ولي: ما عاد رح كمل ع نهجك الظلم الفاشي، هاد شعب محقوق هاد..مو قطيع ماشية

*قيادة الجيش بكت بكاء شديداً لما صدر أمر القيادة العليا بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين وقالت: اسماع ولا قائد أعلى ولا..يا حيف علينا إذا منقتل شعبنا.. نحنا حماة الديار نحنا..مو عصابة الوالد

*القيادات الدينية “للطائفة الكريمة” بكت بكاء شديداً وقالت: اسمعوا ولو إمة الله..غطاء طائفي لهالإجرام مافي..هدول إخواننا بالوطن هدول..مو رعايا عند بيت الأسد

*جامعة الدول العربية بكت بكاء شديداً لما سقطوا مدنيين بالرصاص وماتوا معتقلين من التعذيب وقالت: اسماع ولا أرعن ولا..من بكرة رح نبعت قوات عربية مشتركة تكون درع للمدنيين يا أما بتحل مشاكلك مع شعبك بالسلمية.هاد شعب عربي كريم هاد..مو عدو صهيوني

*الأمم المتحدة بكت بكاء شديداً لما نزل أول صاروخ وأول قذيفة طيارة حربية وأول برميل على روس المدنيين بمساكنهم وقالت: اسماع ولا بوتين ولا..الفيتو تبعك جائر انت وبلدك محروم من الفيتو خمسين سنة ومن بكرة رح ننسق لغطاء جوي آمن..هاد دم بشر هاد مو مي..

*حسن نصرالله بكى بكاء شديداً لما إجاه أمر المرشد الأعلى بالدعم العسكري الميليشي المباشر وقال: اسماع ولا إمام ولا.. تجلياتك هي ما رح تمشي علينا هالمرة..هي مظلومية شعب هي..مو بلطجة وزعبرة

*جماعات القاعدة بكوا بكاء شديداً وقالوا: اسماع ولا بغدادي ولا..أحلامك السودا هي روح طبقها بكهوف جهلستان وبعد عن الشعب السوري..هي دولة مدنية هي..مو إمارة حرب وعصور جاهلية..

*قادة الجيش الحر بكوا بكاء شديداً وقالوا: اسماع ولا راسنا المنتفخ ولا..بدك تجي ع حالك وتتوحد تحت قيادة وحدة واستراتيجية متكاملة..هاد تحرير وطن هاد..مو حارة كل مين إيدو إلو..

*قيادات المعارضة بكوا بكاء شديداً وقالوا: اسمعي ولي نفس شايفة حالها ولي..بدك تحطي كل الخلافات الإيديولوجية والأجندات الملتوية ع جنب وتمشي بخطة وطنية متناسقة..هاد مشروع وطني ومسئولية تاريخية..مو سيران و حفلة تكسير روس

*جهابذة الفيسبوك بكوا بكاء شديداً وقالوا: اسماع ولا مارك ولا..من بكرة بدك تضفلنا خاصية البوست بدولار والشير بنص للي بدو يحكي حكي تبلي وتجني و تلفيق وتحريض..هي

موضوعية للتاريخ هي مو أكل هوا..
———
ما غريب انو أول صنم كان لازم يتهدم اسمه: هبل (بالضم أو الفتح..لا فارق) ‫#‏على_الهامش‬
——
من الطبيعي أن يفضل البعض الظلم على الظلام. الظلم يعم البعض ويبقى منتفعون في ظله. أما الظلام فمخيف للجميع لأنه قد يعم الكل.
——
يوليو
إنما أتى ليتمم مذامم الطغيان..
يحمل ذات الصولجان..وإن اختلفت الألوان..
باسم الإمام أو الخليفة أو الديكتاتور المُصان..
والطغيان هو نفس الطغيان..
بالدولاب الألماني أو الرجم أو خنجر ذو الفقار..
والبيعة هي البيعة..
فقه منتخب أو مجلس عقد مؤتمن أو صندوق ما عليه رهان..
والقربان نفس القربان..
روح إنسان..
#داعش
 ——-
أغسطس
طالعتني اليوم ٣ أخبار عن مدينتي ‫#‏اللاذقية‬:
١- معلومة انه اللاذقية مصنفة على انها خامس أقدم مدينة مأهولة بالعالم (٧٣٠٠ سنة ق.م) حسب تقرير اليونسكو ٢٠١٣.
المعلومة قريتها بعدد سوريتنا
Souriatna – جريدة سوريتنا ذات التغطية الممتازة والمواضيع المهمة.

٢-تقرير مؤلم على all4syria.com عن انتشار حوادث خطف الأطفال بالمدينة
٣-خبر إصدار رواية (قميص الليل) والتي تدور أحداثها في اللاذقية.

كلي ثقة وأمل وتصميم انو بس يختفي المسبب اللي خلا هالمدينة الجميلة تعاني من هالحوادث واللي كان بقعة سودا بتاريخها المديد، رح يغسل موج المتوسط كل هالزبد ويرجع مدها الثقافي وترجع تفرز العقول والأدباء والكتاب والفنانين ورح تترك بيوم من الأيام بصمات عظيمة عالتاريخ.

 ——-
سبتمبر
من أرض الطاعون جاؤوا بالمناجل السوداء ليقطفوا زهرات بلادنا وأجمل شبابنا، وحماة أرضنا وعرضنا، ثم يشمتون ويبتهجون ويتبادلون التباريك. كل اللعنات لا تكفي يا حثالة التاريخ.
‫#‏داعش‬
——-
أكثر ما أكره التعامل مع “الثقوب السوداء” تلك التي تظن أنفسها نجوماً لكنها حقيقة مجرد أجرام سوداء، تمتص الطاقة، وتبتلع الضوء. لا تفهم منطق العطاء والإشعاع، لأنها دوماً مولعة بالأخذ والبلع، ربما لأنها تظن نفسها الأجدر بأن تكون مركز الإشعاع الكوني، ويكفي باقي النجوم شرفاً أن تدور في فلكها حتى تكون نجوماً.
مسكينة هي، لا تدري أن النجوم تبقى نجوماً لأنها تشع بذاتها، من ذاتها. لا تستعير بريقها ولا تزيفه، ولا تحجب ضوءها ضناً على باقي الكون، ولا ينفذ نورها حتى وإن امتصت بعضه جاذبية تلك الثقوب، هي دائماً في حالة توليد مستمر للنور.
———
لكل مدينة توقيع. بعض المدن توقع بالملح، وسرعان ما يتلاشى توقيعها في بحر التاريخ الجارف تاركاً بعض الأثر على بعض الشفاه العابرات.
وبعض المدن توقع بالبارود، ويبقى توقيعها ندباً يذكر بوجع الحكايات. ويلتئم مخلفاً مئات اللعنات.
مدن أخرى توقع بالألوان، فتحيل مساحتها الخاصة من كتاب التاريخ قوسَ قزح، َينشد الاستحمام بأطيافه كل عاشقٍ للبهجات.
وبعض المدن توقع بالنور، فيبقى توقيعها وهجاً يستقي منه كل حادٍ يسوق فخر البدايات إلى مجد النهايات.
وهكذا في ميدان التاريخ تعلو مدن وتندثر مدن، وتبقى تواقيعها على صفحات التاريخ أو تتلاشى، مخلفة لعنات الشعوب أو مجد الحضارات.
——-
أكتوبر
مجدل شمس
كرم الزيتون
القرنفل الفوقاني
القرنفل التحتاني

هيك كانت أسماء ضيعنا.. ببلد من لما وعي عالشمس وهو بيجدل شعرها دفا..بيفرده ع كروم الزيتون والقرنفل..
ما في محل بهالبلد لكل مين بده يغطي الشمس..هالبلد بيحب الشمس..

——
في الظروف الطبيعية:
من يسعى ليكون أكثر سعادة(نجاحاً، غنى، منزلة، علماً، مهنة) فهو شخص طموح ومجد.

في الظروف الاستثنائية وعصور المآسي الجماعية:
من يسعى ليكون أكثر سعادة، وحده فقط، فهو شخص لامبالي/أناني.
ومن يسعى ليكون غيره أقل ألماً، فهو شخص نبيل.
ومن يستغل آلام غيره ليكون هو أكثر سعادة، فهو شخص خسيس.
ومن يكافح ليجلب السعادة لروحه وسط الآلام ولا يُشعر غيره بآلامه -ربما خوفاً أن يسرقهم شيئاً من سعادتهم- فهو شخص عظيم يحب الحياة ويستحقها.

——-
سلم درجات/أنواع الثورات (حسب الدافع):
1-ثورة إنسان (على انتهاك حقوق الإنسان: كرامة وحق بالحياة الكريمة…)
2-ثورة مواطن (على انتهاك حقوق المواطنة: عدالة،قانون،متطلبات المعيشة،..)
3-ثورة نخبة (على انتهاك حقوق البيئة الفكرية أو السياسية: حرية الفكر، الأحزاب،..)

الثورة السورية بدأت ‫#‏ثورة_إنسان‬ وهي لهذا الجانب ثورة محقة، بل الأكثر استحقاقاً على وجه الكرة الأرضية (برأيي) وسيكتب التاريخ مجلدات عن ما ارتكب من انتهاكات فظيعة في حق الإنسان (قبل حتى حق المواطن) أولاً في سورية في الخمسين سنة الماضية للآن. كنا ومازلنا وسنظل نتمسك بها كثورة إنسان.

ثورات الإنسان لا يمكن إيقافها ولا يمكن لومها ولا يمكن تحوير المجريات الطبيعية لتفاديها ولا يمكن تخطيؤها، ولا يمكن التنبؤ بالقشة التي ستفجرها، ولا المدى الذي ستأخذه. لم تكن -كما أرادوا تصويرها- ثورة رفاهية للمطالبة بحقوق نعتبرها عندنا رفاهية (رغم أنها أصبحت عند شعوب أخرى أولوية): حرية فكرية أو سياسية. نعم ربما كان يمكن في البدايات احتواؤها لو عوملت بجدية كثورة مواطن عن طريق تقديم إصلاحات جذرية لتلبية احتياجات المواطن. لكن أن يكون الرد إمعاناً في انتهاك حق الإنسان في الحياة (الرد كان الدماء والتعذيب الوحشي)، فلا يحق لأحد أن يناقش في حتميتها وأحقيتها.
نتمسك بالأصول: الإنسان أولاً وآخراً.

———

والفرق بين النهجين أن أحدهما يعتبر النصوص غاية والإنسان وسيلة، والآخر يعتبر الإنسان هو الغاية وكل النصوص والتشاريع والقوانين وسيلة لتحقيق وحفظ سيادته وأمنه وكرامته وسلامة بدنه وعقله ونفسه.

والأول يمارس الانتقاء على البشر لضمان جمود النص، بينما الثاني لا يجد حرجاً في انتقاء وتأويل النصوص بما يناسب فطرة البشر السوية ونزوعها الدائم نحو المدنية.

ويسأل الفريق الأول الفريق الثاني عند كل مواجهة: ما أدلتكم الشرعية، ويجيب الفريق الثاني: ما أدلتكم الإنسانية؟ هذا ما تقتضيه إنسانية الإنسان، وكفى بها الحجة الأعظم، أما مشكلة إيجاد دليل يناسب هذه الحاجة فندعها لكم..

ولا يجد الفريق الأول مشكلة أن يأخذ ما يشاء من البشر قرباناً لقدسية نصوص متناقلة، أما الثاني فلا تكفيه كل نصوص التباشير والتراغيب والتراهيب لتبرير إراقة قطرة دم واحدة لإنسان لم يؤذ إنساناً..
تلك نهجنا يا سادة: نهج العقلانية والإنسانية..
فارجمونا إن شئتم..

——
نوفمبر
ترهات قلم..

نظر ذات مرة نظرة في النجوم، فرأى القطعة التي تظله من السماء مظلمة باردة. أراد أن يحملهم شعلة ليضيئوا بها ما استطاعوا من سماء وأرض. أراد أن يجعل من نفوسهم تلك الزجاجة التي تحفظ وهج المشكاة. أراد أن يرفع أرواحهم لتكون قادرة دوماً أن تولد زيتاً كافياً ليتوهج به ذاك الكوكب الدري في سماء متعددة الكواكب.

لم يفهموا مراده. حملوا الشعلة، حرقوا بها كل الغابات.داسوا في طريقهم كل الأزهار، لا داعي لألوانها المزعجة. قطعوا كل الأشجار لئلا يستخرج زيت إلا من شجرة واحدة. لكنهم

حطموا كل المصابيح، ويقيت الشجرة نصباً جامداً خاوياً محاطاً بالرماد وبفؤوس كثيرة.
———-
جهد آخر ومبادرة جديدة ل#معاذ_الخطيب متبوعة بمقالة توضيحية للعامة كانت كافية لإيقاد الملكات الخصبة لدى الكثيرين.

تحليلات البعض أتت كأنها تحكم على متسابق في برنامج أراب آيدول (خرجت عن المقام/المغام، كترت العُرب..).
وبعض التحليلات أتت كأنها لضرب تاجر عرض بضاعة منافسة (شوفو شلون تاجر فاشل وبضاعته مضروبة وماله خبرة بالسوق. تعا قرررررب لعنا).
وبعضها الآخر جاء وكأنه موجه لصاحب حملة انتخابية (برنامجك بيناسب الحزب أبو الفيل، نحنا الحزب أبو حمار ما بيناسبنا هالبرنامج ولا يرقى لمستوى طموحاتنا).
وبالطبع لم تمر المقالة دون تلك التعليقات التي يعيش أصحابها حالة الاصطهاج بعد وصلة لأم كلثوم (عظَمة على عظمة يا شيخ).

——-
شهداؤنا كل واحد منهم شعاع نور، لكن هذا لا يكفي. نحتاج أن تتحول هذه الأشعة الضوئية الفردية المتشعبة الاتجاهات إلى حزمو واحدة موجهة المسار بحيث تكون مجتمعة كشعاع ليزر قادر على الفعل وحسم الموقف وإلا ضاعت في الأثير. وهذه وظيفة النخبة السياسية والفكرية والميدانية.
 ——-
إحساس القهر لا يفنى ولا يستحدث من عدم.
خلينا متزكرين إحساس القهر:بكل قصة شهيد، بكل دمعة طفل، بكل انكسار رجال كبير، بكل لوعة قلب أم، بكل آهة معتقل..
خلونا متزكرين نظرتهم الأخيرة، وصيتهم..
ونكمل…
——
وجهة نظر شخصية: (يمكن صح ويمكن غلط ما بعرف)

* المدرسة ما بتعلم كل شي. واختيار مدرسة تغرق الطالب بالواجبات والمشاريع بشكل يستنزف كل يومه ولا تترك له حيزاً للعب حركي إنتاجي إبداعي ليس قيمة مضافة.

*نمط الحياة الذي يغرق الإنسان -وخاصة الأم- بوظيفة بدوام تلات رباع اليوم والربع التاني بيقضيه بين زحمة مواصلات وتعصيب منشان راتب أعلى بيصرفه ع سيارة آخر موديل ولا يترك له حيزاُ لمساحة تأملية ليست قيمة حياتية وإنسانية مضافة.

وبالنهاية عم نتحول لشكل أشبه بآلات متشابهة مفرغة من المحتوى وبعيدة عن الإبداع والإنتاج والطبيعة وتأملات الحياة والعلاقة الاجتماعية والبساطة.

——–
ثورة شعبية مدنية مقابل نظام بدون تدخل الجيش والأمن: مدتها بالأشهر
ثورة مسلحة مقابل نظام أمني عسكري بدون تدخلات إقليمية خارجية: 1-3 سنوات
ثورة مسلحة مقابل نظام أمني عسكري مدعوم اقتصادياً وأمنياً بدون ميليشيات وميليشيات مقابلة تمثل قطبي التعصب الطائفي: 3-8 سنوات
ثورة مسلحة مقابل نظام أمني عسكري مدعوم مع اندلاع حرب الميليشيات المتعصبة بدون أمراء الحرب ومصالح اقتصادية سوداء: 8-15 سنة
ثورة مسلحة مقابل نظام أمني عسكري مدعوم مع وجود ميليشيات طائفية متعصبة وأمراء حرب انتهازيين: 15-20 سنة

ما الذي يمكن أن يغير الموازين؟
ممكن يتغير شي بظهور موجة مضادة بجهود مخلصة مركزة منسقة توجه جهداً عسكرياً موحداً وتقود جهوداً مدنية متفاعلة؟
ربما…

——–
ديسمبر
وكلمة الحر دين، وأداء الدين من سمات الحر، وإنك تعيش طليق من عقد النقص والغيرة حرية، وإنك ما ترتعب لفكرة فقد الدرهم وتضل تهجس فيه حرية، وإنك تكون قادر على توليد سعادتك وتوازنك حرية، وإنه تعاملاتك مع البشر تكون طليقة من حسابات المنفعة والمصلحة والرغبة والرهبة حرية، وإنه يكون احترامك لذاتك هو الأساس حرية، وإنك تكون قادر على توليد الأفكار حرية، وإنك تكون قادر تعبر عن أفكارك بجرة قلم أو ريشة حرية، وإنه يكون خطام أفعالك بعقلك مو برجلك أو بعصبيتك أو بغرائزك أو بالخرافات حرية..

وأديه باقي لنوصل عالحرية..يا حرية!!

——–
هالسيارة مش عم تمشي..بدها حدا يدفشها دفشة.. بيحكوا عن ورشة تصليح..وما عرفنا وين هي الورشة”

اللي قدر يطلع من هالسيارة فركها لما سمع انو بأماكن تانية بيوزعوا فيراري..
واللي لسه عم يلف ويدور ع ورشة تصليح “خارجية”..
واللي لسه عم ينادي: لك وينكون تعالو ادفشوا معي؟
واللي طلعوا ليدفشوا مع بعض بس صاروا يدفشوا بعض..
واللي تنكر لكل هالسيارة ونسي انو جدو كان يركب ع حمار..

المحرك أصيل..والورشة جوا..دوروا عليها..ولو ما دفشنا حالنا وشلنا بعض ما حدا رح يدفشنا..

——–
لم أهتف لأي فصيل مسلح قبلاً إنو “الله محييه” إلا للجيش الحر: الجيش الحر كمفهوم ومؤسسة وطنية (وليس كأشخاص) كانت لتكون الجناح العسكري الشرعي (من شرعية وليس من شرع) المنضوي تحت قيادة سياسية تقوم مقام قيادة الدولة البديلة وتمثل قولاً وفعلاً قضية الثورة الحقيقية: قضية شعب بدو كرامة، وبلد بدو احترام للدستور والقانون والتعددية وبيستحق أعلى معايير الازدهار والتفوق بين الأمم.

ما زالت هذه قضيتي. ولن أهتز فرحاً بتحرير منطقة ينصب فيها علم غير علم بلادي الذي يحمل تاريخ آبائي وأجدادي على هذه الأرض، ولن تغرورق عيناي بالدموع إذا سمعت نداءات (جيناكون يا نصيرية). صحيح أن الواقع على الأرض مختلف ومر: والقيادة السياسية غائبة وهزيلة، لكن من آمن بقضية الثورة لن يحيد عن قضيته ولن يتنازل ليجاري واقع لا يمثل رسالة وغاية النداءات الأولى الحقيقية. من يحمل هذه القضية مشواره طويل وميدانه الأول: الفكر.

——-
سورية ولاَّ سوريا؟
أنا بحب “سورية” لأنه هي الاسم العربي والتاريخي، “سوريا” الاسم المعرب، ولأنه بتعجبني رنة التاء المربوطة!
——-
أي فرق ستصنع وأي مكان ستراوح إن خرجت من قيد الفكر إلى فكر القيد؟
——
وكلمة العام ل 2015: سلفي (التشكيل جائز بالوجهين)
Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Information

This entry was posted on January 1, 2015 by in free2reflect.
%d bloggers like this: